Monday, November 20, 2006

قالها يوم عيد ميلادي

"كل سنة وأنت الأروع والأرق بين النساء"
...
نعم.. كما قلت أنت
سأظل الأروع والأرق
بك.. وبدونك أيضا

17 comments:

Solitude said...

يالهوي هو كام موضوع بينزل في اليوم ؟:D
ابقي قللي المعدل شوية عشان كل واحد ياخد حقه...كده مش بنلاحق :D
المهم، هو الحوار خلص و لا إيه ؟!! أنا شامم ريحة "ختام"...ده بجد و لا إيه ؟! :D

Dina Fahmy said...

المواضيع كتيرة من كتر اللى بفكر فيه

ايوة بجد

Solitude said...

طب الحمد لله !!!!!!

Dina Fahmy said...

!!ليك حق تستغرب

Anonymous said...

هو ايه اللي ختام ؟!!

raspoutine said...

اسلوبك جميل لكن مش عارف
هو انا اعرفك
حاسس انى اعرفك كويس
بتفكرينى بأنسانه اعرفها او كنت اعرفها
لو انتى هى
يبقى الاسلوب بس اللى اتغير
ولو مش هى
يبقى مبروك على مدونتك

Dina Fahmy said...

راسبوتين..
مكتوب أن اسمي دينا فهمي.. فإذا كانت التى كنت تعرفها اسمها دينا فبالتأكيد هى انا :D

وياريت تقوللي فعلا إذا كنت كنت تعرفني

raspoutine said...
This comment has been removed by the author.
Dina Fahmy said...
This comment has been removed by the author.
cast2way said...

يظل امراً واحداً فى الفراق

التحدى
لكم احترت كثيراً فى الفراق ما يتركه لنا
رايت التحدى يتطلع امام عينى وكانه عوضاً عما فاتنا

اعذرينى ان اسات الفهم

والسلام

Dina Fahmy said...

cast2way
ليس التحدي وحده هو الذي يبقى لنا من الفراق
بل ربما هو أخر شىء يتركه لنا الفراق

لردودك وقع خاص
تحياتي لك

maged stephen said...

التجربة اما أن تبنى وأما أن تهدم فأيهما تختارين؟
أرجوك لا تجعلى التجارب تجعلك انسانة متحفظة
لقد عرفت من النساء أسوأ ما يكون ولكن فى كل مرة أتحدث لأمرأة لأول مرة لا أكون متحفظا فما ذنبها؟
أرجو لك قلبا أمينا يستحق...
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

Dina Fahmy said...

لن أسمح لها أن تهدمني
ولكن إذا لم تنفعني تجربتي في أن تجعلني متحفظة.. فمتى سأتحفظ؟

Anonymous said...

إلي ماجد ستيفين لم أفهم جزئية التحفظ التي تتكلم عنها فما هو مفهومك للتحفظ؟
بالنسبة للتجربة نعم أتفق معك في أنها إما أن تبني إما ان تهدم
تهدم حينما تحول الإنسان إلي شخص لا يبالي حينما تجعله ينزل لا أن يعلوا
تبني نعم فهي تزيد من مداركه للأمور و تخبره كيف ينحسس طريقه جيدا قبل ان يسير فيه
علمتني التجربة أن أرفع ثوبي قليلا حتي لا يدنسه دنس الطريق

Dina Fahmy said...

علمتني التجربة أن أرفع ثوبي قليلا حتي لا يدنسه دنس الطريق

حلوة أوى الجملة دى

maged stephen said...

يا دينا أنت ليه شايفة أنك لازم يكون فى وقت مخصص ومقدس للتحفظ
هأوضح أكثر مثلا أنت لا تعرفينى فاذا بدأت فى التعارف بماجد مثلا وبدأ ماجد يلاحظ أنك متحفظة فى كلامك فى ردود أفعالك تجاه أفكاره وكتباته فى أرائك فى الرجل بشكل عام من هنا ستنشأ مشكلة تعيق التواصل بينكما وأن لم يكن ماجد لايتمتع بالنضج االمطلوب قد يسأل لماذا تعاملنى دينابهذا الأسلوب من التحفظ وممكن ما يوصلش للسبب الحقيقى وممكن يتسرع فى انهاء العلاقة لأنه لم يدرك السبب.يا ترى مفهوم التحفظ واضح للى كان بيسألنى
معلش يادينا هأختلف معاكى فى رأيك بخصوص رفع الثوب لتجنب دنس الطريق
فاذا كان المعنى التحلى بالمرونة اذا لزم الأمر لتجنب الأذى فهذا جميل
ولكننى أرى أن الذكاء الاجتماعى يساعد الانسان فى تقدير أرتفاع الدنس فيرتدى ملابس تتناسب مع أرتفاع الدنس الذى يخافه
عزيزتى دندن ستظل أبدا الوقاية خير من العلاج
لا تنبهرى بالشعارات وفكرى فى المعنى بعمق لتصلى الى المقولة الصحيحة بحق أرجوكي فكرى

Dina Fahmy said...

ماجد..
الاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية
ولكني مازلت عند رأيي بخصوص التحفظ
وأرى أن كل الخير في التحفظ مع من تتعامل معهم على الأقل في المرات الأولى من التعارف حتى تتأكد مع من تتعامل أولا

والتحفظ لا يتعارض -في رأيي- أبدا مع الذكاء الاجتماعي
فبتحفظي لن أؤذي أحدا.. ولكنني سأحافظ على نفسي ومشاعري