Thursday, January 25, 2007

مش كنت آخر مرة تقول


فراقنا دون وداع يمزقني

وفي الوقت ذاته كلما تذكرت كلمات عبد الوهاب

لما أنت ناوي تغيب على طول
مش كنت آخر مرة تقول
...

وأتخيل الموقف
أشعر أن الوداع موقف مأساوي لأقصى درجة

ولكنني مازلت ممزقة
فهذه النهاية لا تصلح لما كان بيننا

19 comments:

Dr. Tantawy said...

الوداع ملوش ترتيبات مسبقه و لا إعداد

حاجه كئيبه و هتحصل
سواءا كان اللقاء الاخير مليء بالضحك او حتى كئيب لأقصى درجه .. فهو وداع .. و هو المشهد الاخير

بصراحه .. لو حد يستاهل .. يبقى صدقيني مش هتفرق شكل الوداع .. بالعكس .. لو مش موجود يكون احسن

دينا فهمي said...

كلامك مظبوط جدا
بس أنا حسة اني اتاخدت على خوانة :-S

مبرمج حر said...

الوداع أغبى شعور على الأطلاق ومؤلم لدرجة كبيرة .. الألم بيقل مع مرور الوقت
لكن فى وقته بيبقى زى ما يكون الواحد أتحط تحت مكبس نزل عليه مرة واحدة

تحياتى لكى يا دينا

Mohamed A. Ghaffar said...

أسهل نوع من انواع الوداع على الفاعل والواقع عليه الفعل هو الفجائى الغير مبرر

حتى وان ظن الواقه عليه الفعل ان كان يجب اخر مره يلوق

صدقينى هذا ايسر واوافق دكتور طنطاوى فى ذهب عليه

دينا فهمي said...

مبرمج حر
يا رب يقل بجد مع مرور الوقت
نورتني كالعادة (:

محمد عبد الغفار
تفتكر ده بجد أحسن أنواع الوداع؟؟ الفجائى الغير مبرر؟؟
مش عارفة بجد

بس مازلت بغنيها طول الوقت
لما انت ناوي تغيب على طول
مش كنت اخر مرة تقول
لما انت ناوي
لما انت ناوي

أخف دم said...

ليه دايما بنحس إن أى تجربة فاشلة آخرها الانهيار وان الدنيا اتقفلت كأن النهاردة الجمعة أجازة؟
الحياة زى الفل لو احنا بصينا ليها نظرة تفاؤل .. كلنا تحت ضغوط .. بس الجميل انك تحولى الضغوط دى لقوة ومزايا تنفعك فى حياتك الجاية..
ويا ستى اللى خلقه خلق غيره..

دينا فهمي said...

أشكرك بجد على نصيحتك (:

هيثم ابوعقرب said...

والله حيروتونا معاكو
نسمع اغنيه
تقول
كنت غبت ومقولتش

ونتلاقي تانيه تقو لو هتغيب قول هتغيب


بس بيني وبينك مهما بيغيب
بفضل احبيب حبيب

دينا فهمي said...

صح
بيفضل الحبيب حبيب

شرفت بزيارتك الأولي لمدونتي يا هيثم (:

مزمز said...

هذي النهاية لم تكن أبدا لنا
هذي النهاية قمة المأساة

أسلوبك في الكتابة جميل أنا خدت لفة كده على البلوج شكلي هتابع

شكرا على زيارتك ليا واللينك

دينا فهمي said...

أنا اللي متشكرة جدا على رأيك
نورتني

Amr Ahmed said...

نصيب

اكيد مانعرفش الخير فين

والحياة بتستمر

اتمني لك التوفيق

أندلس said...

تيت فقط لأسجل اني عدت

عدت وقرات كل ما فاتني في مدونتك الجميلة

عاد جهازي فكانت صفحتك اول ما فتحت وقرات

هذه المرة لن أعلق على كتابتك الرائعة كالعادة

فظلم ان اكتب هنا وقد فاتتني الكتابة في خواطر ايضا لها نفس الروعة

ساعود لاعلق ...انتظريني

تسـنيم said...

تعالي نعمل حزب اللي اتاخد على خوانة..
عارفة أسوأ ما في الأمر إييه إنهم مكانش عندهم شجاعة إنهم يضعوا نهاية للحكاية بالرغم إن لو كنا إحنا مكانهم مكناش سيبنا حد متعلق بالعكس لأن نهاية مؤلمة خير من ألم بلا نهاية. واللي بيزعل إنهم معتقدين إنهم كده عملوا لمصلحتنا كما لو كنا أطفال غير قادرين على تحديد مصائرنا.

محبتي يا دينا ومفيش حكاية بتستمر زي ما بدأت.

دينا فهمي said...

عمرو احمد
الله اعلم فعلا الخير فين
ربنا يكتب لنا جميعا الخير

أندلس
نورتي المدونة تاني برجوعك
وفي انتظارك

تسنيم
موافقة جدا على انشاء الحزب (:

unknown said...

بس اعتقد لو كان قالك انه بيودعك كنتى هترددى أغنيه عمرو

قالى الوداع وانا أقوله إيه هو الوداع يتقال فيه إيه

هبة الله said...

كل اللي قريته...سواء من الخاطرة الاساسية أو من التعليقات فتح علي جروووووووووووووح....

الله يسامحكم....بس حقيقة الكل كان كلامه رااااااااااااااااائع

love4u said...

مممممم الوداع دا صعب بس صعب على الى بيحب

لكن ممكن نبص ان الوداع الم و من ناحيه اخرى بيحرر الانسان
انه يعيش مخدوع اكتر من كده


فا لحظه الوداع ممكن تكون اصدق حقيقه مش بنحب نصدقها
لان الحقيقه مؤلمه

وداع امشى و ارتاح
شيفك بتحرق ذكرياتى
انا واقف مكانى
مش حتقدر تنهى حياتى
وداع حبيتك بدون داعى
نجمه فى السماء نزلت الارض

bonboni said...

مش هاقدر اقولك غير
ادمنت حبك مثلما ادمنت فى البحر الدوار فلقاؤنا قدر فهل يجدى مع القدر الفرار
احمدى ربنا على اللى باقيلك من نفسك