Saturday, January 13, 2007

من قصيدة أمل


ما زال في صحونكم بقية من العسل
ردوا الذباب عن صحونكم
لتحفظوا العسل
...
محمود درويش

8 comments:

أ/ماضي said...

معه و معكي كل الحق
فإن الذباب كثير و قد أن الأوان لكي نحفظ ما بقي في أوانينا من عسل ليأكل منه و يذوق حلاوته من يستحقه و يأخذه بحقه لا كل من هب و دب و أضيف ذباب هذة الأيام لا ندرك أنه ذباب لأنه لا يأتينا إلا متنكرا في ثوب نحل و لكنه في الاصل ذباب كما يطوف علي اوانينا العسلية فأنه سرعان ما يطوف علي صفائح القمامة فهو ليس إلا ذباب!!!
غتحصنوا جميعا و لا تخدعكم المظاهر

دينا فهمي said...

حضرتك شرحت الفكرة بالظبط

طارق إمام said...

سطر شعري جميل
و مدونة حلوة

Anonymous said...

العسل .... اه من العسل
فكما يتشبه الذباب بالنحل فكذلك السم في العسل
فلنتأكد اولا من العسل قبل طرد الذباب !!

يا مراكبي said...

مممكن تنشري لينا بقية القصيدة .. ولو حتى في التعليقات؟

دينا فهمي said...

طارق إمام
شرفتني بزيارتك وتعليقك


يا مراكبي
القصيدة

ما زال في صحونكم بقية من العسل

ردوا الذباب عن صحونكم

لتحفظوا العسل !

***

ما زال في كرومكم عناقد من العنب

ردوا بنات آوى

يا حارسي الكروم

لينضج العنب ..

***

ما زال في بيوتكم حصيرة .. وباب

سدوا طريق الريح عن صغاركم

ليرقد الأطفال

الريح برد قارس .. فلتغلقوا الأبواب ..

***

ما زال في قلوبكم دماء

لا تسفحوها أيّها الآباء ..

فإن في أحشائكم جنين ..

***

مازال في موقدكم حطب

و قهوة .. وحزمة من اللهب ..

Amany said...

شئ فى قمة الاعجاز الفنى
أوجز فأنجز
بجد أكتر من رائع

shreef said...

صدق شاعر الانتفاضة