Monday, July 2, 2007

من قصيدة تحت المطر الرمادي


ماذا أفعلُ بتُراثِكَ العاطفيّ
المَزْرُوعِ في دمي كأشجارِ الياسمين
ماذا أفعلُ بصوتِكَ الذي ينقُرُ كالديكِ
وجهَ شراشفي
ماذا أفعلُ برائحتِكَ
التي تسبح كأسماك القِرْشِ في مياه ذاكرتي
ماذا أفعلُ بَبَصماتِ ذوقِكَ... على أثاث غرفتي
وألوان ثيابي
وتفاصيلِ حياتي
ماذا أفعلُ بفصيلةِ دمي
يا أيُّها المسافرُ ليلاً ونهاراً
في كُريَّاتِ دمي
.......
.
شكلي كده داخلة على حالة مش ولابد
ربنا يستر

12 comments:

حزيــــــــــــــــــن said...

فى ايه بس دا الموضوع باينه كبير بس عموما مافيش حد يستاهل اى الم
الا بعد العشره يعنى بعد الزواج لكن قبل كده محدش يستاهل انك تتألمى من اجله

امرأة تقول الذي لا يقال said...

لا الموضوع مش كبير ولا حاجة بإذن الله أو هكذا أتمنى
هي نوبة كده بس وهتعدي (:

koka said...

لا يا دينا اوعى تدخلى فى الحالة اللى بتقولى عليها دى ..

مفيش حد ولا حاجة تستاهل انك حتى تتضايقى ولو للحظة ..

امرأة تقول الذي لا يقال said...

ربنا يستر بجد يا كوكا
هحاول والله

3abdo me7tas said...

خلى بالك

امرأة تقول الذي لا يقال said...

(:
حاضر

شهرزاد said...

ازيك يا دينا دي أول مرة أكتب تعليق في البلوج بتاعك لكني من اشد المعجبين بيه من زمان
ربنا يوفقك يا قمر

امرأة تقول الذي لا يقال said...

نورتيني يا قمرة (:

catroz said...

فعلا المود كان واضح انه داخل على مرحله تانيه كده
يارب يكون اتحسن دلوقتى
عجبتنى اوى حته

ماذا أفعلُ برائحتِكَ
التي تسبح كأسماك القِرْشِ في مياه ذاكرتي

دى
بتوصف حاجه كده جميله اوى
ماذا افعل فعلا
...:)

امرأة تقول الذي لا يقال said...

كاتروز
مبسوطة جدا بزيارتك (:
والحمد لله أنا فعلا بأيت أحسن

Ultimate Freedom said...

ايه ده بقا....
u r taking me back to the romantic side of me, one that i have closed the door to a while ago.

امرأة تقول الذي لا يقال said...

معنى اني خدتك هناك
يبأى انت ماكنتش قفله
او ماكنتيش قفلاه (: